منتديات احلي شله

اهلا بك زائرنا الكريم اذا كانت هذه اول زياره لك فنرجوا منك التسجيل وان كنت عضو فنرجوا منك الدخول

شباب×شباب

اهلا بالعضو الجديد مملكه الحب

فلنرحب به ترحيب جامد جدا جدا جدا له

اشهر منتداك هنا

اهلا ومرحبا بكم في منتديات احلي شله

 


    عيون عربيه الجزء الثانى

    شاطر

    تصويت

    ارجو ردكم بصراحه

    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 

    مجموع عدد الأصوات: 0
    avatar
    عاشق حبيبتي



    عدد الرسائل : 3
    العمر : 30
    البلد : فلسطين
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 3487
    تاريخ التسجيل : 04/02/2009

    متميز عيون عربيه الجزء الثانى

    مُساهمة من طرف عاشق حبيبتي في الجمعة مارس 27, 2009 2:43 am

    آه من عينيك

    هاتين اللوزتين

    بكل بريقهما … بكل المعاني فيهما

    أحرقتا كلّ كلماتي … كلّ حروفي

    لم أجد كلمة أكتب بها سطوري

    عيناك أحرقتا كل الكلمات

    ولم يبق لي سوى

    حزن عميق … عميق

    أبحث به عن حرف

    يصّور ألم عينيك

    الذي ارتسم في قلبي

    وأحرق الكلمات

    فلا أجد

    إلا حروفاً مشوهة المعالم

    وكلمات متكسرة الأهداب

    لو لم تخترق عيناك المتعبتان

    حواجز حزني وألمي

    ببريق دمعتين

    لو لم تصوبا إلى قلبي

    طلقتين مليئتين

    بالعتب والحزن الشفّاف

    لما فجرتا نبع قهري

    ليجري نهر شقاء

    وجعلتاني مشلولة

    لا أشعر سوى بجبروت ضعفي

    وصقيع تعقلي المجنون

    عيناك قنديلا فرحي

    عيناك هاتان القديستان

    معبودتا قلبي

    لماذا تحملاني شعوراً بالذنب

    لأني أحببتكَ

    بكل الصدق والإخلاص ؟؟؟

    أنتَ

    ياذا العينين المملوءتين

    بالصمت الصارخ

    والسؤال الصامت

    أنا أكثر مِنْ أحبكَ

    فمن أباح لعينيك قتلي ؟؟؟؟؟؟؟

    وكيف للحب

    الذي كان قنديل سعادة

    نبع شقاء

    يروي أيامنا

    بألم كبير .. وحزن عميق ؟؟!!

    وكيف لبراءة عواطفي

    ولطفولية مشاعري

    أن تحملا مروج عينيك الربيعية

    إلى حقول من حزن الشقاء؟؟!!

    ليس ذنبي أننا نحيا في واقع

    جعل حبنا احتراقاً

    واحتراقنا حباً وعطاء

    ليس ذنبي أن جعل القدر

    وصالنا احتراقاً

    وفراقنا حب الاحتراق

    ليس ذنبي

    أن تصبح العواطف جريمة

    نحاسب عليها والحب " " ؟؟؟

    اعذرني يا نوّار عمري

    لم أقل لك شيئاً

    فلو لم توجه عيناك إلى قلبي

    ذاك البريق العاتب

    لما احترقت في عمري

    كل الكلمات

    كل الكلمات 10/5/ 1981

    المحطة ما قبل الأخيرة
    أحبك

    والرحيل دربنا الوحيد

    تحبني والرحيل دربنا الوحيد

    لأن وصالنا احتراق …

    التقينا

    وكان الحب

    وليد لقائنا

    وكان اللقاء

    حقل حب

    محطة صدق

    ولأن حبنا كبير

    وعطاءنا صدق ووفاء

    ومشاعرنا شلال طفولة

    سنهدي براءة حبنا

    وصدقنا

    ونقاءنا

    يوماً ما

    ساعة الرحيل …

    سنرحل

    وفي مآقينا دموع الشوق

    ستحترق

    سنرحل

    ليكتب لحبنا … الخلود والبقاء

    سنرحل يوماً ما

    ونترك حقل حبنا وزهوره

    عطراً منا ينشر عبيره

    في الحدائق

    على الطرقات

    في كل مكان

    سنرحل

    ويبقى لنا

    عطر الذكرى

    في محطة اللقاء 4/2/1981

    حب وكبرياء
    أحرقني الشوق

    وأدمتني الكبرياء

    أصرخ بصمت عالي الضجيج

    فأسمع كلماتي محترقة .. تئن بوجع

    ويلونّها صمتك … بلون الغربة

    صغيرتكَ

    هي طفلة كبيرة أنا

    أرتجف من الأعاصير

    العاصفة في داخلي

    أحترق من البراكين

    المتفجرة في جوف رأسي

    أرتعش كورقة خضراء

    مرت بها ريح الصمت الباردة

    فاقتلعتها من مدار الحمى

    وحملتها ريح الضياع

    غلى باب كان مفتوحاً

    في يوم مضى

    وأغلقته نسمة عاصفة

    فأمسى ضخماً ..جباراً … قاسياً

    لا يتلوى لأنين محترق

    لا يستجيب لنداء طفلة

    تبحث عمرها عن الأمان

    ابتلع الصمت صرختها

    وأطفأ أمل العينين

    تدفعني كبريائي

    لاغتيال الحب

    وهجر الذكرى

    فلا أقوى

    كيف ؟ وشمس أيامنا

    لم تغب بعد

    ولم تختنق كلماتك

    في صوتي

    ولم أفقدك

    في زحامي الخالي !!!

    فأنا ما زلت أشدّ بيدي

    على يد وجودك … وذكراك

    أنتَ ..

    أنتَ .. ياكلاً من نفسي

    رسم ظلي وهيكلي

    ومن أفراح جحيم حب

    نصبني إلهة على عرش الألم

    يا أنتَ

    غيابك يقتلني

    ووجودك زورق لغياب جديد

    يا أنتَ

    أيها الإله المنسي على عرش الخمول

    في سلطنة النوم

    يكفيك منّي

    أني جعلت عرش خمولك

    هدير أمواج

    فأنا التي زرعتُ في تضاريسكَ

    شطآن جراحي

    والبنفسج والزعفران

    وأشعلت في غابات عينيك

    جنون التحدي والنيران

    أنا التي وهبتك الحزن …لعنة فرح

    يصقل باللهفة عينيك

    وعمّدت غرورك

    بدمع الألم

    أنا التي انتشلتك

    من الأقراص المنومة

    لأجعلك تنام فرحاً في هذيان

    أنا التي كتبتُ على شفتيك

    مطلع قصيدة

    وزرعت في متكأ رأسك

    عبير عطر .. وزهور أقحوان

    يكفيك مني باختصار

    أني علمتك الحياة

    حين أدخلتك مملكة العشق

    وجعلتك إله حب

    وعلّمتك كيف يحب الفقراء

    يكفيك مني هذا

    فإن شئت العودة إلى

    مملكة صمتك الباردة

    تعال إليّ قبلاً

    لأشيع حبي

    بما بقي لدي من كبرياء

    وأسجل في عينيك اللوزيتين

    موتي الأخير

    15/7/1981

    همسة عتب
    أترحلُ ؟؟!

    أتنسى؟؟!!

    ولكن كيف ؟

    من عالم المُثل

    في عصرنا أتينا

    إلى عالم الوجود والتقينا

    حفنة بذار في أرض خصبة كنّا

    ونمونا

    حباً .. جمع صدق الحرارة

    نواة الشرارة

    وحدة الطريق

    أتنسى ؟؟!!

    ولكن كيف ؟؟!!

    كنتَ العين

    وكنتُ الرؤية

    كنتَ العقل

    وكنتُ الفكرة

    كنتُ الألم والسهد

    وفي حناياك كانت لي غفوة

    أوهكذا نصبح

    كنتَ .. وكنّا ؟؟؟

    قبلّتني

    فقبلّت فيكَ .. الأرض والسماء

    العالم كله

    وكل طفل وطفله

    عشتكَ حباً

    عشتكَ صدقاً ..وجوداً … كياناً

    ولكنك ترحل

    وببساطة تغيب وتنسى !!!

    أحار في أمري

    أتساءل

    هل عشتَ حبي نزوة ؟؟؟

    أتنسى ؟؟؟

    ولكن كيف ؟؟

    لم يكن حبنا التصاقاً جسمانياً

    لم يكن هروباً

    وصالنا كان احتراقاً

    أضاء في الحب مشاعل عطاء

    حكى للزيف صدق الحكايا

    عيوننا كانت للقلب مرايا

    وكنّا لصدق الحب ضحايا

    عشنا للجميع

    رسم لنا الحب … وحدة الطريق

    فكيف تنسى

    وكيف عني تضيع ؟؟؟

    ألا تدرك أني بحبك أحيا

    وبغير حبك أضيع

    ومني الطريق تضيع ؟؟؟

    ألا تدرك

    أن من ينسى الحبيب

    ينسى الدروب

    ينسى الجميع ؟؟؟

    ومن يخون الحب في قلبه بالنسيان

    يخون الطريق ؟؟؟

    26/9/1981

    ميلاد
    " كل عام وأنت حبيبي "

    هي ذي الأمنية التي تمنيتها

    وعطرتها بلون الأمل

    كتبتها بطاقة حب

    وخلسة في كتابك

    دسستها

    كل عام

    وحياتك دافئة بحرارة حبي

    كل عام

    وأيامك مغمورة بمدى أشواقي

    كل عام وعيناك تنظر عيني

    كل عام وشفاهك تصلّي شفتي

    هي ذي أنانية الحب اللاأنانية

    وقيوده المتحررة

    هي ذي أمنيتي في عيدك

    " بين الحب والعطاء .. يكون الميلاد "

    هي ذي هويتي –

    هي ذي هديتي في عيدك

    في كل عام يأتي العيد مرة

    وتمر ذكرى الميلاد

    ولكن كل لحظة

    بالحب … بالصدق … بالعطاء

    يكون لنا ميلاد

    " بين الحب والعطاء … يكون الميلاد "

    هي جملة أختصر لك فيها

    زمناً كان … وزمناً سيكون

    " بين الحب والعطاء … يكون الميلاد "

    هي قبلة صافية

    لا ننالها إلا إذا وهبناها

    " بين الحب والعطاء … يكون الميلاد "

    هي أغنيتي التي أغنيها

    مع قمر الليل

    وأعزفها

    على قيثارة الحب والأحلام

    وزهرة البنفسج الوحيدة

    التي أزرعها بالشوق

    وأعطرها بالحنان

    وشمعة الإيمان والأمل

    التي أضيئها بعيون الابتسام

    هي ذي الحب الذي في قلبي

    مدى الأيــــــــام

    4/11/1981

    بين عام وعام
    " أحبكِِِ "

    تنغّم بها .. أزهر الربيع

    تفتح الحب

    ومضى عام

    " لنكتب صفحة عنوانها الفرح "

    سيمفونية عزفها … أزهر الربيع

    تفتح الحب

    ومضى عام

    عام مضى ، فيه

    جعلنا الحياة لنا معبداً

    والشمس قنديلاً

    توحدّنا

    النور كان دربنا

    والعطاء كان لنا ميلاد

    زرعنا في كل حقل وردة

    جدلّنا من شوق العيون

    أجمل المعاني

    غنوة

    عام مضى ، فيه

    " أحبكِ "

    لففتها بشريط من نور القمر

    ولعينيّ أهديتها

    رسمتها بين أهدابك

    وعلى صفحة قلب أبيض

    لي غنيتها وعزفتها

    رقصتها

    وبين ذراعي بكيتها

    عام مضى

    ووجهك مرسوم في عيني

    وعيناك محفورتان في قلبي

    عام مضى

    ولم تستطع أيام الوحدة والظلام

    أن تمحي من مخيلتي

    هاتين العينين اللتين

    اخترقتا حواجز صمتي وصراخي

    وسكنتا قلبي

    وآتيك اليوم

    كيوم مضى

    من العام الذي مضى

    لتشعل لي شمعة ميلادي

    لتعزف لي على قيثارة حبك

    لتغني لي لمحة أمل

    آتيك … لتكتب لي سِفراً

    عنوانه كلمة

    لتهدبني لحظة

    عنوانها غنوة

    فأزرع لكعمري وروداً

    وأحرق لك سنواتي بخوراً

    ولكنك اليوم

    لست كالعام الذي مضى

    اليوم

    أطفأت كل الشموع

    نسيت كل الأغاني

    وعزفت لي أغنية الصمت

    على إيقاع الغربة

    في رصيف الحرمان

    اليوم … تاهت منك كل الحروف

    وضاعت منك هديتي لهذا العام

    في بحر حزن الأيام

    عام مضى

    وأتى عام

    ولم يبق من المشوار

    سوى الذكرى

    ومن السهر والألم

    سوى غفوة

    ولكن بقيت

    في حقول زرعناها

    وردة

    اسمها

    ميـــلاد ، نور ، محبـــــة

    12/1/1982

    هذيان في يوم ماطر
    تلفني الغيوم

    تسري في أوصالي برودة خريفية

    أتوه في شوارع قطعناها منذ سنين

    تلفني الذكريات

    تحتويني الحديقة

    التي عمدناها بالحب والدموع

    وأحتويها بسنين مضت

    بحب وشوق وحنين

    تتناثر على وجهي

    أولى قطرات المطر

    يغمرني الحب

    بهزني الحنين

    أفرح …أبكي …

    أتعمد بالمطر والدموع

    معاً كنا نحب المطر

    وكنت تحبني

    وكنت أحبك

    ووحدي ما زلت أحب المطر

    ووحدي ما زلت أحبك

    واليوم وحدي رفيقة المطر

    أرصف طرقات الحديقة بدموعي

    تنبت لي الذكريات

    من زوايا المقاعد

    تطلّ عيناك

    من حنايا الأشجار

    ترنو إليّ

    فكل ذكرياتي معك

    مرتبطة بالمطر

    أتعمد بالمطر والدموع

    وتتكررالأيام في خاطري

    تعتلي صورتك ذروة خواطري

    أصبح كقطة مبللة

    تموء بحثاً عن الدفء

    نخرت قطرات المطر عظامي

    ونخر حبك قلبي

    أستمر في التعّمد

    وأستمر في الهذيان

    تثاقلت خطواتي

    أسكرتني القطرات

    توقف المطر

    ولكني أحسه مازال يغسلني

    لا أدري مالذي يربطني بالمطر

    هل هو حبي للحب والحياة

    أم أنه حبك الذي يسري في دمائي

    أم أنه هو الذي يربطني بك ؟؟؟

    لا أدري ؟؟

    ولكن الذي أتيقنه

    أنه ببقاء المطر الذي عمدني

    وببقاء الشمس التي بدأت

    تمنحني شيئاً من الدفء

    وببقاء المقاعد المتناثرة

    في ظل الأشجار

    وزوايا السواقي

    سيبقى حبك خالداً في أعماقي

    والآن وحدي أحب المطر

    ووحدي أحبك

    ووحدي أرسم عينيك

    بحنين أكبر

    18/10/1983

    معذرة ياذا العيون الخضر
    معذرة يا ذا العيون الخضر

    معذرة فهواك قدري

    خلف المآقي احترقت أدمعي

    وعلمّت البكاء للحجر

    ياراهباً في صومعته يتلو

    صلوات حب ولا يدري

    أني خلف الجدران

    أحفر الغربة بأصابع تكسرت

    وباب الصومعة من حجر

    معذرة ياذا العيون الخضر

    ففي الصدر شوق لعينيك يضني

    والقلب تشقيه قسوة الدهر

    الناس تلوك أحزاني

    تبحث عن سر هذياني

    وأنا في الشوق أتلوى

    تحترق أيامي بنيراني

    أين في الحب من أهوى ؟؟

    راهبٌ مر بخلجاني

    شاعرٌ أيقظ الحب بشطآني

    أضأت له في القلب منارة

    لكنه ببحر النسيان رماني

    أين حبك الكبير مورداً

    لروض غلى ري شهدك ظمانْ

    معذرة ياذا العيون الخضر

    إن افضت ببياني

    فألم الجرح قد علمني الهذيان

    حملتك في روحي لوناً

    يصهر كل الألوان

    وفي القلب صرت نغماً

    يعزف كل الأوزان

    وسقيت عينيك

    جرعة حب تتحدى الزمان

    ومنحتك القلب

    حباً نزقاً مجنوناً

    نهراً كثير الفيضان

    ولكنك بالهجر تقسو

    وتعاف ما الكل له ظمآن

    فارحم ياسيدي قلباً

    تعب من شكوى الهجران

    معذرة ياذا العيون الخضر

    إن أفضت ببياني

    فإني أهواك بجنون نزق

    ولا أدري طريق السلوان

    4/11/1983

    الرحيل في عينيك
    كاتبتُ عيناك

    فكاتبني الفرح

    أصغيت إلى وقع خطاه

    وهي تجوب شوارع روحي

    فقرعت الطبول في صحراء القلب

    الليلة

    يحيني الشوق الأخضر

    في هذي الساعة

    حين أرى كل الأشياء

    من خلال عينيك

    تصبح الأشجار أكثر عذوبة

    والأيام تصبح وحشية الخضرة

    وأعرف أنك في هذه اللحظات

    تذوب في الفرح

    مغموراً بدفء الأعياد

    ولكنكَ لا تعرف أنني

    بنيت في عينيك

    مدناً من الشوق

    مدناً لايمكن أن تكون

    إلا في مدى عينيك

    عانقت عينيك

    فعانقني السراب في شوارع الثلج

    وجلدني صقيع الغربة

    ولكني رحلت في عينيك

    ففيهما انهزمتُ

    وفيهما انتصرتُ

    منذ سنين

    سرقوا مني اللون والحنين

    واليوم في عينيك

    أغفو زمناً في الصحراء

    وزمناً في الغابات

    وزمناً في الميلاد

    منذ سنين

    سرقوا مني اللون والحنين

    وعيناكَ

    أحييتْ بقلبي بقايا العشق

    خارج كل المساحات

    صار حبي

    أكبر منك

    وأكبر مني

    فاخترت من عينيكَ

    ألوان احتراقي

    الليلة

    الليلة يحيني الشوق الأخضر

    وبكل الحب

    أشرب نخب عينيك

    وأغني

    لعينيك ميلادي

    ولعينيك انتحاري
    avatar
    عاشق حبيبتي



    عدد الرسائل : 3
    العمر : 30
    البلد : فلسطين
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 3487
    تاريخ التسجيل : 04/02/2009

    متميز رد: عيون عربيه الجزء الثانى

    مُساهمة من طرف عاشق حبيبتي في الجمعة مارس 27, 2009 2:49 am

    مرحبا على الجميع وكيفك يا بياض الثلج انا بهديلك القصدتين هدول او ارجو من باقى الاعضاء ان يشاركونى برد الصريح
    avatar
    شاهيد كابور



    عدد الرسائل : 600
    العمر : 21
    الموقع : www.ahlashla3.co.cc
    البلد : egypt
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 4554
    تاريخ التسجيل : 28/08/2008

    الحاكم
    توتا:
    20/20  (20/20)
    حقل لشخصين فقط:
    2/2  (2/2)

    متميز رد: عيون عربيه الجزء الثانى

    مُساهمة من طرف شاهيد كابور في الجمعة مارس 27, 2009 10:26 am

    مشكوووووووووور


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    avatar
    بياض الثلج



    عدد الرسائل : 652
    العمر : 28
    الموقع : www.banota7.yoo7.com
    البلد : مصر
    الاوسمه : افضل عضوه
    السٌّمعَة : 4
    نقاط : 4438
    تاريخ التسجيل : 10/08/2008

    متميز رد: عيون عربيه الجزء الثانى

    مُساهمة من طرف بياض الثلج في السبت مارس 28, 2009 2:40 pm

    كلمات جميله وشعر يفيض بالمشاعر والاحساس الرقيق
    وميرسى كتيييييييييير على الاهداء الجميل


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    اجيبني ما سألتك ان حبي لك حقيقه ام خيال
    فأن شعري عبدك المجنون
    اتً لا محال
    يسور العبد اذا قصت الحبال
    فزوبي عند حد الحب موتي فكوني لي
    فا للدنيا الزوال

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 16, 2018 3:38 pm